اليوم: الثلاثاء16 ربيع الثاني 1442هـ الموافق: 1 ديسمبر 2020

كيف نكون مسؤولين كما يريدنا الله؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

يريدنا الله أن لا نعيش العصبيّة، فقال في كتابه الكريم: {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ}[الفتح: 26].

حرَّم الله علينا عصبيّة الجاهليّة، وأراد لنا أن نلتزم كلمة التّقوى، كما التزمها النبيّ وأصحابه، وكانوا أحقّ بها وأهلها، وكما حرَّم علينا اتّباع أهوائنا في مواقفنا السياسيّة والاجتماعيّة، وفي كلّ مجالاتنا الاقتصاديّة والأمنيّة والعسكريّة.

ولهذا، ورد في الحديث الشّريف: "لا تحرِّكوا بأيديكم سيوفكم في هوى ألسنتكم". فعندما تمتلك سلاحاً، لا تحرّكه من خلال مزاجك، بل حرّكه في خطّ مسؤوليَّتك أمام الله. فالسّلاح أمانة الله عندك، عليك أن تحميَ به نفسك وعيالك، وأن تحميَ به الضّعيف، ولا تحميَ به هوى نفسك، ولا تحمي به ظالماً أو منحرفاً. إنّه أمانة الله عندك، وسيسألك الله عن هذه الأمانة.

والمال أمانة عندك، فلا تسخِّر مالك في إفساد حياة النّاس، وفي اجتذاب الناس إلى الباطل أو تقويته.. إنَّ الله لا يرضى أن تتبرَّع به للمبطلين، وتمنعه عن المحقّين، أو توظّفه في خدمة الظالمين، وتمنعه عن خدمة العادلين. إنّه لا يريد منك ذلك، لأنَّ المال أمانة عندك، فانظر أين تضع هذه الأمانة؟

وكذلك مواقفك، عندما تُحارب أو تُسالم أو تؤيّد وترفض؛ فإنَّ الله لم يطلق حريّتك إلّا أن تؤيّد الحقّ وتخذل الباطل، وإلّا أن تحارب الكفر والظّلم وتسالِم الإيمان والعدل في كلّ مجالات الحياة. فقد ورد في الأحاديث الشّريفة: "مَن لم يهتمَّ بأمور المسلمين فليس بمسلم"، و"مَن سَمِعَ رجلاً ينادي يا لَلْمُسلمين فلم يجبه فليس بمسلم".

وحتّى اهتماماتك، يريد الله منك ألّا تخضعها لانفعالاتك ولأنانيَّتك. فلا بدَّ لك من أن تتفاعل نفسياً مع كلّ موقع من المواقع، ولا بدّ من أن تحمل في فكرك وفي وعيك وفي إحساسك همَّ المسلمين جميعاً، وأن تلاحق كلّ قضاياهم، وأن تفكِّر معهم، وتفكِّر لهم، وأن تخطِّط في نفسك كيف تستطيع أن تنصرهم بكلِّ ما عندك من إمكانات النّصر في الحياة، لأنَّ الإنسان المسلم، لا بدّ أن يشعر بأنّه جزء من أُمَّة، فكلّ ما يصيب الأُمّة يجب أن يعيش اهتماماته.

من كتاب "الجمعة منبر وحراب".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

<
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة العدالة أوّلًا.. وحرمة الدّفاع عن الفاسدين عقليّة المحاصصة والأنانية أوصلت لبنان إلى مرحلة التضخّم تعاون بين جمعيَّة "طفل الحرب" الهولنديّة وجمعيّة المبرّات الخيريّة صبر أيوب (ع) على البلاء العمل الصّالح سبيل دخول الجنَّة ما علاقة العبادة بالإنسانيّة؟! الإثنين أوّل ربيع الثّاني 1442هـ فضل الله: ندين العقوبات الّتي تفرض من الخارج الإمام الصّادق (ع): الحوار في مواجهة المخالفين
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر