الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

الفرقُ بينَ الإحسانِ إلى الأبوينِ وطاعتِهما

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

يوجّه القرآن الكريم الإنسان لرعاية والديه {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}[العنكبوت: 8].

فأحسنْ إلى والديك كما أحْسَنَا إليك، وبرّهما كما برّا بك، وأعْطِهِما الحنانَ والعاطفة والرعاية، كما أعطياك ذلك كلَّه..

ولكنْ هناك مسألةٌ، وهي أنَّ هناك فَرقاً بين الإحسان وبين الطّاعة، فالطاعة هي لله، فإذا أمرَك والداكَ بطاعةِ الله فأطعهما بطاعةِ الله، أو أمراك بما لا معصيةَ لله فيه، فلك أن تُحْسِنَ إليهما، وتقدّم لهما ما لا يجبُ عليك شخصياً وليس محرَّماً. ولكن إذا أمراك بأنْ تعصي الله لتفعلَ مُحرَّماً هنا ومحرَّماً هناك، أو أن تُعين ظالماً وتؤيّده وتخذِلَ مؤمناً وتحاربه، أو {وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ} لتنطلق للإشراك بالله، بحيثُ تُطيعُ ظالماً أو كافراً بمعصية الله، أو تُطيعُ طاغية في الإضرار بعباد الله، {فَلَا تُطِعْهُمَا}، لأنّه لا طاعة لمخلوقٍ في معصية الخالق. وإنّك عندما تقول: يا رضا الله ورضا الوالدين، فبشرط أن يكون رضا الوالدين في رضا الله، أمّا إذا كان رضا الوالدين في معصيةِ الله، فإنَّ عليك أن تُغضب والديك، وخصوصاً إذا كانا يتأذّيان من صلاتِك وصومِك وحجِّك وبذلك ما عليك من حقّ الله، لأنَّ القضية هي أن يرضى الله، والأمرُ عندما يدور بين الوالدين وبين الله، فالله أولى أن يرضى، لأنّه ربُّنا وربُّ والِدَيْنا.

{إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}. ستقفُ، أيّها الإنسان، أمام الله، وكذلك سيقفُ والداكَ وستُجزى بعملك، ولن يدافع عنك أبواك ولن تدافع عنهما {لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً}[لقمان: 33]. وعند الوقوف بين يدي الله، فإنَّه سبحانه يقدّم للنّاس كلَّ ما فعلوه من سرٍّ أو جهر، لأنَّه مطّلعٌ على كلّ ما يعملون {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ}[العنكبوت: 9]. إذا أطعتُمُ اللهَ وعملتم صالحاً، فسيدخلُكم اللهُ في مجتمع الصالحين، ونحن نعرف أنَّ مجتمع الصالحين هو مجتمعُ أهل الجنّة، فأيّ جائزة تنالُها في نهاية المطاف على كلِّ أتعابك وصبرك وإيمانك، أعظمُ من جائزة الدخول إلى الجنّة، التي عَرْضُها عَرْضُ السموات والأرض أُعِدّت للمتّقين؟!

*من كتاب "من عرفان القرآن".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر